التدابير الوقائية الواجب اتباعها لاستئناف مختلف النشاطات الاقتصادية في الجزائر

أعلن الوزير الأول عبد العزيز جراد ليلة امس عن السماح باستئناف عديد النشاطات التجارية والاقتصادية و الخدماتيه على مرحلتين،تبدا المرحلة الأولى يوم الأحد القادم 7 جوان. اضغط هنا لمعرفة النشاطات المعنية.

وقد تم ارفاق هذا القرار باجبار مختلف الـمتعاملين والتجار الـمعنيين، على وضع نظام وتدابير صحية ووقائية على أن تشمل خصوصا: - فرض ارتداء القناع الواقي

- نشر التدابير المانعة والوقائية في الأماكن.

- تنظيم المداخل وطوابير الانتظار خارج المحلات وداخلها على نحو يسمح باحترام المسافة والتباعد الجسدي، مع تحديد عدد الأشخاص المتواجدين في مكان واحد.

- تنظيف المحلات وتطهيرها يوميًا.

- تطهير القطع النقدية والأوراق المصرفية.

- تحديد اتجاه واحد للسير داخل المحلات، ووضع علامات واضحة على الأرض وحواجز من أجل تفادي تقاطع الزبائن.

- وضع ماسحات مطهرة للأحذية في المداخل.

- وضع محاليل مائية كحولية تحت تصرف الزبائن.

- توفير صناديق مخصصة للتخلص من الأقنعة والقفازات والـمناديل أو الـمعدات الطبية الـمستعملة.