ثبات وتشابه الحصيلة اليومية لفيروس كورونا في الجزائر، ما السبب؟

تاريخ التحديث: مايو 22


سجلت الجزائر اليوم 190 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 7 حالات وفاة، وهي حصيلة قريبة جدا لما تم تسجيله في اخر أسبوعين، مما جعل الكثير يتسائل عن السبب وراء هذا الثبات حيث ذهب البعض إلى حد التشكيك في مصداقية وصحة الأرقام المعلنة يوميا.

وقد وصلتنا الكثير من الأسئلة والاستفسارات على موقعنا و صفحتنا في الفيسبوك بخصوص السبب الحقيقي بعيدا عن التكذيب و التأويلات السياسية، فإليكم التحليل العلمي:

الجزائر تقوم بعدد ثابت من التحليلات اليومية (حوالي 600 تحليل حسب اخر تصريح للدكتور جمال فورار يوم 21 ماي)، يدخل فيها تحليل الحالات المشكوك في اصابة لتأكيد ذلك، وأيضا تحليل الحالات التي شفيت لتأكيد سلبية النتائج وتسريحها من المستشفى، وحتى في بعض الحالات يتم تحليل الوفيات للتأكد ان الفيروس هو السبب في الوفاة.

وبعملية حسابية لنتائج ثلاث ايام اخترناها من المنحنى في الاسفل (12, 20 و 22 ماي) كان المجموع 341 في اليوم الأول (بين إصابات، شفاء ووفيات)، 394 في اليوم الثاني و 391 في اليوم الثالث. ما يعني ان 65% من عدد التحاليل المجرات أعطت نتائج, بينما 35% الباقية فهي لحالات كانت محل شك وبالتحليل المخبري ظهرت انها غير مصابة.

هذا يعني ان زيادة عدد الكشوفات اليومية سيؤدي بالتأكيد إلى تغير الحصيلة وارتفاع في عدد الإصابات والشفاء ايضا.


لمزيد من التفاصيل و المقارنات المتعلقة بفيروس كورونا في الجزائر يمكنكم زيارة صفحتنا الرئيسية.




0 مشاهدة